يعتبر الزجاج المعتمد على أكسيد البزموت (Bi2O3) مادة عالية الأداء ولها تطبيقات واسعة النطاق. بناءً على الدراسات والمصادر المختلفة، تشمل التطبيقات الرئيسية ما يلي:
 
 

1. الأجهزة الإلكترونية الضوئية ونقل الألياف الضوئية

يتمتع الزجاج المعتمد على أكسيد البزموت بتطبيقات محتملة كبيرة في الأجهزة الإلكترونية الضوئية ونقل الألياف الضوئية نظرًا لمؤشر انكساره العالي ونقل الأشعة تحت الحمراء والخصائص البصرية غير الخطية. في هذه المواد، يتم استخدام أكسيد البزموت كمادة مضافة بكميات كبيرة. على سبيل المثال، يُظهر النظام الزجاجي Bi2O3-B2O3-Si2O3 استجابات فائقة السرعة أقل من 150 إطارًا في الثانية، مما يجعله قابلاً للتطبيق على نطاق واسع في التبديل البصري وتضخيم النطاق العريض. بالإضافة إلى ذلك، تُظهر النظارات المصنوعة من البزموت والمطعمة بالسيزيوم، مثل 63.3Bi2O3-32.6B2O3-41Si2O3-0.24CeO2، أداءً أفضل، حيث يصل محتواها إلى 63.3%، وهو ما يمثل 92% من الزجاج من حيث الوزن.
 
 

2. تطبيقات أجهزة الذوبان والضوئيات في درجات الحرارة المنخفضة

يُظهر الزجاج المعتمد على أكسيد البزموت معامل انكسار خطي مرتفع، ودرجة حرارة انتقال زجاجية منخفضة، وحساسية بصرية غير خطية عالية من الدرجة الثالثة، مما يجعله مادة واعدة لتطبيقات أجهزة الذوبان والضوئيات في درجات الحرارة المنخفضة.
 
 

3. مواد مسحوق السيراميك الإلكترونية

يعمل أكسيد البزموت كمادة مضافة مهمة في مواد مسحوق السيراميك الإلكترونية، ويستخدم بشكل أساسي في مكثفات أكسيد الزنك، والمكثفات الخزفية، والمواد المغناطيسية من الفريت، وما إلى ذلك. وفي تطوير السيراميك الإلكتروني، تقود الولايات المتحدة عالميًا، بينما تهيمن اليابان على سوق السيراميك العالمي بـ حصة 60% من خلال الإنتاج على نطاق واسع والتكنولوجيا المتقدمة.
 
 
باختصار، يحمل الزجاج المعتمد على أكسيد البزموت آفاق تطبيق واسعة في مجالات مثل الإلكترونيات الضوئية، والسيراميك الإلكتروني، والذوبان في درجات الحرارة المنخفضة، وأجهزة الضوئيات.